إختلفت عيناه في وجهة النظر ... فصار أحولاً // ميخائيل نعيمة


Nov 7, 2010

ما زِلتَ وطنيّ

أتعلم ؟
صوتك/إسمك يُنسيني الأرض
يُنسيني ما جاهدت في حفظه منذ قليل لامتحان الغد
يُنسيني أن الأرض كانت قد وعدتني بـ لاشيء منك ... !!
؛
( أدمنت قهوتك )
؛
؛
عُدنـا، أم أن الفراق عـاد ... ؟!؟
؛

Jul 14, 2009

! أكبر من شبه هواية

؛
أحب كاميرتي الشبه صغيرة
؛
صحيح أنني لست محترفة تصوير .. ولكن لدي صور لا بأس بجمالها
.. وصحيح أنني لا ألتقط كل المناظر الجميلة التي تمر على ناظري
ولكن لدي عدد لا بأس به من اللقطات المختلفة
؛
على ما يبدو أن كاميرتي ستسافر إلى إيطاليا دوني
! فلم أجده من اللائق أن أقول له: عذراً لا يمكنني إعارتك رفيقتي
؛
كم لقطة/صورة سأحتفظ بها في ذاكرتي الضعيفة دون مساعدة كـاميرتي ...؟؟
وكم مشهداً سيمر على ذاكرتها دون أن تشاركني به ...؟؟
؛
... ليتنا مثل الأشياء
! نستطيع السفر والتجوال دون تذكرة أو حواجز وممنوعات
؛
... لكان الآن كُلٌ في موطنه ...
؛

Jun 30, 2009

... كل كل الشبه

صحيح أنني امرؤ سوداوي المزاج ، وأجعل من النملة فيلاً
... ولكن الحق يقال
كانت النملة في ذلك اليوم تشبه الفيل كل الشبه
؛
\\ دوستويفسكي \\ من كتاب: الجريمة والعقاب \\
؛
؛
لغتي التعبيرية في إجازة
! ولا أدري إلى متى
؛
:فقط أردت أن أقول ، ولا أدري لماذا أردت أن أقول
شيء من الجرأة الوقحة كانت كلماته
ونعم ... لم أخطئ - أنا - بحرف مما قلته
؛
(( ما كان يجب أن يحدث ما حدث ))

Jun 8, 2009

؛
فكرت بعرض خط أحمر - كـ صورة
ولكن ليس الخط الأحمر ما يمنعني عن الكتابة
؛
بحثت في صوري
ولم أجد صورة تبوح بشيء للكتابة
؛
رميت بنظري مرات إلى دفتري
ولكني لا أذكر أن به شيء يستحق الكتابة
؛
أَنظر حولي
لا شيء يدعُ للكتابة
؛
قرأت ما كُتب هنا منذ دهر
ينقصه حبر أبيض للصيانة - شيء للقمامة
؛

Apr 26, 2009

؛
لن تجدَ أحداً في وقتٍ تحتاجُ فيه إلى شخصٍ واحدٍ فقط
بينمـا ستجد العالمَ ملتصقٌ بكَ عِندما تكرهه بِشدة
؛

Apr 25, 2009

إنت الحر ولو بالقيد ومنك خوف سجانك



؛
: وقـال أيضـاً
؛
ــ الليل لأمتي يبدو أبدا .. وكأن وعد الصباح راح سُدا
؛
ــ لا تحزنوا إن غزوا بلادكم .. في كل صبح سنبتني بلدا
؛
ــ فإن الحق مشتاق إلى أن يرى بعض الجبابرِ ساجدين
؛
.. ــ ثم إني أحكي حكاية قوم لغة الله خبزهم والماء
وخطاهم في الأرض ترسم شعراً هذبته السراء والضراء
؛
.. ــ وكلما همَّ أن يقول لهم بأنهم مهزومون ما اقتنعوا
.. يسير إن ساروا في مظاهرة في الخلف فيه الفضول والجزع
.. يكتب في دفتر طريقتهم لعله بالدروس ينتفع
.. لو صادف الجمع الجيش يقصده فإنه نحو الجيش يندفع
.. فيرجع الجند خطوطتين فقط .. ولكن القصد أنهم رجعوا
أرض أعيدت ولو لثانية والقوم عزل والجيش مدرع
؛
.. ــ لقد عرفنا الغزاة قبلكم ونُشهد الله فيكم البدع
.. ستون عاماً وما بكم خجل .. الموت فينا وفيكم الفزع
أخزاكم الله في الغزاة فما رأى الورى مثلكم ولا سمعوا
...
وقـال أيضـاً ما قـال ... وإنه لصـدق فيمـا قـال
؛

Apr 3, 2009

Gardens in the sky ... Y NOT !?!

؛
أشعر بشيء من الفوضى في كل مكان
والأرض في الخارج تغرق شبراً فـ شبراً
!!... وأدعو بأشياء أعيها ولا أعيها
حتى دميتي .. جميلة جداً هي اليوم ومبتسمة جداً
؛
(( هنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر ))
؛
ومن أعطاك عيناك يا سيـدي
! لا ينقصني سوى رائحة اليـاسمين
؛

Mar 1, 2009

6:45 PM

؛
بـ ـهذه اللـ ح ـظة
مطر مفاجئ غير متوقع -
فنجان كبير من القهوة بالحليب -
أدعية بصوت المطر ، من القلب كانت -
... ... ... -
!!! وتوقـ ـف المطـ ـر
؛
عدت لحالتي
خيال وقصص غبية
!!... إنتظار ، وشيء أحمق
؛

Feb 21, 2009

... وأرى ما لم يُكتب

؛
أرى على الكرسي أجزاء روح وصديق لها
أو ربما أجزاء روح صديق وهي
أرى دمعة وشخصاً يتنصط
أرى صمتاً ، وأرى فراقاً
أرى حريقاً يخشى الإقتراب
أرى وروداً تتلون ببسمات الأجزاء
أرى شيئاً جميلاً
...
!! إني أرى سراباً لن يكتمل .... بسببك
... إني - يا سيـدي - أرى حزناً
؛